تعرف واستمع لباقة من الأناشيد الثورية المغناة لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة
- عامر الدميني الإثنين, 25 سبتمبر, 2017 - 10:12 مساءً
تعرف واستمع لباقة من الأناشيد الثورية المغناة لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة

[ الصورة من حفل إيقاد الشعلة في محافظة مأرب ]

ظل النشيد والأغنية الوطنية في العهد الإمامي البغيض احد الممنوعات، ما خلا بعض الأغاني التي كانت تردد على استحياء وفي حدود ضيقة جدا.
 
عندما انطلقت ثورة السادس والعشرين من سبتمبر كان ذلك إيذانا ببدء مرحلة جديدة في مختلف الآفاق داخل اليمن، وكان الفن أحد أبرز تلك المظاهر التي انتعشت لتواكب مسيرة النهضة والبناء والثورة والنضال في مختلف الدروب والمنعطفات.
 
وتحفل الذاكرة الوطنية بالعديد من الاناشيد الثورية الخالدة التي لا زالت تتجدد كل عام، ومع كل ذكرى لثورة سبتمبر العظيمة داخل ربوع اليمن.
 
ويحسب لتلك الأناشيد والعغاني الوطنية أنها استطاعت الاحتفاظ بالثورة كقيمة سامية في الوجدان الشعبي لليمنيين، وأصلت بقاءها في الذاكرة رغم العواصف والأعاصير التي واجهت الثورة السبتمبرية ورجالها طوال العقود الماضية.
 
لم تكن تلك الأناشيد قادمة من منطقة جغرافية محددة، بل انطلقت من كل الأرض اليمنية، وتوزعت لتغطي نشاط الجيش والأمن، وتزرع التفاؤل، وتعري الإمامة، وتوضح حقيقة الثورة السبتمبرية وأهميتها والتحولات التي صنعتها، بل ويذهب بعضها إلى فضح الوضع الذي كانت عليه اليمن تحت حكم الأئمة، وتبشر بالمستقبل الجديد، وتعلن تمسكها بالجمهورية كنظام لا رجعة عنه.
 
في عالم هذه الأغاني الوطنية برع وبرز العديد من الرجال الوطنيين كشعراء وكفنانين، أمثال عبدالله عبدالوهاب نعمان الملقب بالفضول، وعبدالولي محمد الحاج، وعباس الديلمي، ولطفي جعفر أمان، وعثمان أبو ماهر، عبدالله هادي سبيت، وأحمد علي مانع الجنيد، وعلي بن علي صبرة، وغيرهم.
 
وبنفس الوقت برز الفنانون اليمنون وتسابقوا نحو تقديم الأغنية الوطنية كالفنان أيوب طارش عبسي، وعلي بن علي الأنسي، ومحمد مرشد ناجي، وأحمد المعطري، وإبراهيم طاهر، ومحمد حمود الحارثي، ومحمد مرشد ناجي، وأحمد فتحي، وبعض الفرق الوطنية.
 
وبالنسبة للأغاني العربية التي غنت لثورة سبتمبر، فهناك الأغنية المصرية الشهيرة بـ"الإرادة والعزيمة والجهاد" والتي غنتها الفنانة المصرية فايدة كامل، وهي من كلمات كمال منصور، وألحان عبدالعظيم محمد، وظهرت في الستينيات بداية انطلاق الثورة اليمنية، ومشاركة القوات المصرية فيها.
 
تختلف درجة الحماس الفني الثوري من فنان لآخر، فقد ارتفعت وتيرة تلك الأغاني الوطنية في فترة الستينيات والسبعينيات تبعا لوضع المعركة مع الإماميين، بينما تلاشت في الثمانينيات والتسعينيات إلى حد ما، بسبب أن الحرب التي أعقبت ثورة سبتمبر وضعت أوزارها، وبسبب أن نظام علي عبدالله صالح نفسه لم يشجع تلك الأغاني الثورية، ويعمل على استمرار بقائها، وابتدع أغان جديدة لا تعدو عن كونها تمجيدا للزعيم، وإذا اقتضت الحاجة العودة لتلك الأغاني الثورية القديمة، فإنها ترتبط بشخص الرئيس وليس بطبيعة الأحداث التي وقعت فيها ومسارها الزمني والتأريخي.
 
تأتي قصائد عبدالله عبدالوهاب نعمان التي لحنها وغناها الفنان أيوب طارش عبسي في طليعة ومقدمة الأغاني الوطنية الخالدة في اليمن، وربما يعود ذلك للحس الوطني المتقد الذي يتمتع به نعمان، وتأثير الأحداث عليه، سواء الظروف التي عاشها داخل مدينة عدن، أو التأثير الذي انعكس عليه جراء مقتل والده على يد قوات الإمام أحمد حميد الدين بعد مشاركته في الثورة الدستورية التي وقعت في فبراير/شباط 1948.
 
وفي العموم تشكل الأغاني الوطنية التي أعقبت ثورة سبتمبر حزمة فنية في غاية الأهمية والمعاني والدلالات، وضاعفت الأحداث الأخيرة التي تولدت من انقلاب مليشيا الحوثي عليها أهميتها، وجعلت منها ترياقا وبلسما لكل الجروح التي خدشت جسد سبتمبر وحاولت النيل منه.
 
ولايتسع الوقت ولا المساحة هنا للتطرق لتأريخ الأغنية الوطنية وأبرز رجالها وأدبائها وفنانيها، والإنجاز الكبير الذي قدموه لجيلهم وللأجيال القادمة، وهي بالمناسبة ستظل قلائد مضيئة في سماء سبتمبر ودروب اليمن، مع التأكيد هنا أن تلك الرزنامة من الأغاني والقصائد السبتمبرية توقفت إلى حدما في الفترة الأخيرة، وجاءت ثورة 11 فبراير/شباط 2011 لتعيد الألق للأغنية الوطنية الثورية، بثوب جديد، وتقديم التراث الغنائي الثوري بثوب جديد، غير أن الأغنية الستينية والسبعينية ظلت محتفظة بطلاقتها ومعانيها.
 
في هذه القائمة نستعرض أبرز الأناشيد الوطنية البارزة، مع الاعتذار لرواد هذه الأغاني وجمهورها، إذا ما نسينا أو أغفلنا عملا ثوريا لم تصل إليه أيادينا، مع تأكيدنا على عظمة هذا اللون الغنائي اليمني الخالص.
 
أبرز الاغاني الوطنية في اليمن:
ملاحظة: لمشاهدة الأغاني على يوتيوب يرجى الضغط على الرابط..
 
أهلا بعيد اليمن
الأغنية من كلمات عبدالولي محمد الحاج، رحمه الله، وألحان وغناء الفنان أيوب طارش.
 
أنت يا أيلول فجري
الأغنية من كلمات عثمان سيف قاسم المخلافي المعروف بـ"أبو ماهر"، وألحان أيوب طارش عبسي
 
دمت يا سبتمبر التحرير
الأغنية من كلمات عباس الديلمي، وألحان وغناء أيوب طارش، ولديها العديد من النسخ بالآلات الموسيقية والعود.
 
أنا الثائر الحر رمز النضال
الأغنية يطلق عليها  نشيد القسم، وهي أغنية وطنية أنتجت عام 1970 للفنان أحمد المعطري، من  كلمات عثمان أبو ماهر المخلافي.
 
يا سماوات بلادي باركينا
 
أغنية يا سماوات يلادي من كلمات عبدالله عبدالوهاب نعمان، ألحان وغناء أيوب طارش.
 
الوحدة الكبرى
وهي من كلمات عبدالله هادي سبيت، رحمه الله، وغناء وألحان الفنان أيوب طارش.
 
حماة الوطن
من  كلمات الشاعر المرحوم أحمد علي مانع الجنيد، وألحان وغناء الفنان أيوب طارش.
 
أنا الشعب
الأغنية من كلمات الشاعر لطفي جعفر أمان، وغناء وألحان الفنان محمد مرشد ناجي
 
هذه يومي
كلمات عبدالله عبدالوهاب نعمان، وألحان وغناء أيوب طارش
 
ثورة اليمن السعيد
الأغنية للفنانة المصرية فايدة كامل، وهي من كلمات كمال منصور، وألحان عبدالعظيم محمد، وتم بثها لأول مرة في العام 1963.
 
نحن الشباب
الأغنية من كلمات الشاعر عباس المطاع، وغناء وألحان الفنان علي بن علي الآنسي.
 
أنا يمني
غناء وألحان الفنان إبراهيم طاهر.
 
اليوم يا تاريخ قف
الأغنية من كلمات الشاعر عبدالله البردوني، وألحان وغناء علي بن علي الآنسي.
 
هذه أرضي وهذا وطي
الأغنية من كلمات الشاعر أحمد عبدالرحمن العماري، وغناء وألحان الفنان محمد حمود الحارثي.
 
شموخ وطن
وهي من غناء الموسيقار اليمني أحمد فتحي.
 
يا فرح يا سلا
 وهي إحدى الأغاني التي غنتها إحدى فرق الإنشاد في اليمن.
 
جمهورية ومن قرح يقرح
 وهي من كلمات الشاعر الشهيد أحمد عبدربه، وغناء وألحان الفنان محمد البصير.

قسما بالله وبالثورة
 
توقدي توقدي.. مشاعل الفخار



التعليقات